بدأت تفاصيل الواقعة بموعد غرامي بين “آية م ز” 19 سنة، طالبة مقيمة بمنشية جمال عبد الناصر بمنطقة حلوان بمصر وعشيقها “مصطفي م ع” 23سنة، عامل للتقابل داخل شقة الأولى بعد أن تقوم بمغافلة أهلها وإدخاله حتى غرفة نومها .

وبمجرد أن اتفقا على الخطة ونفذاها حدث ما لم يكن في الحسبان دخل شقيقاها عليها الغرفة فقامت بإخفائه أسفل السرير.
لاحظ شقيقاها “أحمد م ز” 35 سنة عامل و”مصطفي م ز سعد” 33 سنة علامات الارتباك عليها وبمناقشتها انهارت وأشارت إليه فقاما باستخراجه من أسفل السرير وأوسعاه ضربًا وقاما بتقييد يديه وتوثيقه واحتجازه .
شقيقته وتدعى “سماح ص م” 27ربة منزل لاحظت غيابه عن المنزل، فقامت بإبلاغ قسم الشرطة واتهمت المذكورين باختطافه بعد علمها بالواقعة .
فأمر اللواء هشام لطفي رئيس قطاع مباحث جنوب القاهرة المقدم شريف فيصل رئيس المباحث بسرعة كشف أسباب تغيبه وفحص الأماكن التي يتردد عليها.

انتقل ضباط مباحث القسم وتمكنوا من ضبطهما وبصحبتهما المجني عليه موثق اليدين وبه الإصابات، وبمواجهة المتهمين قررا باكتشافهما وجوده أسفل سرير غرفة نوم شقيقتهما فقاما بتوثيقه والتعدي عليه بالضرب محدثين ما به من إصابات.
أمر اللواء هشام العراقي مدير مباحث القاهرة بمواجهة شقيقة المتهمين أيدت ما جاء بأقوال شقيقيها وأنها ارتبطت عاطفيًا بالمجني عليه واتفقا على التقابل بمنزلها ودخل غرفة نومها وتم تحرير محضر بالواقعة وأمر اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة بإحالته إلى النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين