استأنف مسئول العلاقات العامة بديوان الزكاة المتهم مع تسعة آخرين قرار توجيه التهمة الموجهة له بالأشتراك في التزوير واحتيال اموال للعلاج بالخارج من الديون لدى محكمة الأستئناف في الخرطوم ، وتقدم محامي المتهم المسئول المتهم الأول بطلب لدائرة الجنائية طاعنا في التهم الموجهة إليه تحت طائلة المواد (123178) من القانون الجنائي ،

وكانت المحكمة الجنائية بالخرطوم شمال في جلسة سابقة قد وجهت له التهمة واستمعت إلى رده وحددت جلسة لسماع الأمين العام للديوان الذي دفع به المتهم شاهداً في قضية يالى ية دفاعه ، وبحسب الاتهامات أن المتهم الأول زور توقيع الأمين العام وتاكد ذلك بعد عمل مضاهاةالخطوط بالمختبر الجنائي وجاءت نتيجة المعمل الجنائي ان التوقيع والخطوط الموجودة في مستندات الاتهام تخص المتهم وليس الأمين العام للديوان،وتعود تفاصيل القضية ÷ن جهاز الامن الاقتصادي رصد نشاطات المتهمين وترددهم على ديوان الزكاة وتقديمهم أوراقاً ومستندات مزورة بغرض الحصول على أموال للعلاج بالخارج ومن ثم ألقي القبض على المتهم الأول وأمين العلاقات والاعلام والمسئول عن المراسم بديوان الزكاة ودون بلاغ لدي الشرطة ضده وآخرون وأخضع لتحقيقات انكر خلالها الجريمة،وقال بأنه لا يعرف بقيه المتهمين ولم يقومباجراء توقيعات علي التصاديق بدل الامين العام لديوان الزكاة لاستخراج اموال للمتهمين، وتم القبض على (10) متهمين ذكروا بان احدهم استخرج تصاديق للبقية دون عرضهم على القمسيون الطبي مقابل مبلغ مالي، ووجهت لهم النيابة تهمة الاشتراك في التزوير والاحتيال.

اليوم التالي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين