تبرأ حزب الأمة القومي بقيادة الصادق المهدي، من عضوية مبارك الفاضل واتهمه بلعب دور المنسق مع الحكومة للنيل من حزب الأمة والتشويش على مواقفه وأعابت الأمين العام لحزب الأمة سارة نقد الله في بيان، امس ، على الحكومة إعطاء زخم إعلامي كبير للقاء الذي جرى أمس الأول ، بين مساعد الرئيس إبراهيم محمود ومبارك الفاضل باعتباره قيادياً بحزب الأمة،

وقالت سارة “إن حزبنا يؤكد أن مبارك تخلى عن حزبنا وكون حزباً آخر سجله باسم حزب الأمة واشتهر بـ (الإصلاح والتجديد) وانخرط في النظام منذ 2002، وحتى بعد فصله من منصب مساعد الرئيس في أواخر 2004 وإعلانه حل حزبه ظل مبارك بعيدا عن حزب الأمة القومي، وتابعت “ظل مبارك يغرد خارج أي سرب فلا هو راضي بالخطوات المؤسسية المقرة من قبل لجان العودة المتعاقبة لعودته للحزب؛ ولا قام برم حزبه من جديد، وأكدت سارة في بيانها أن مبارك الفاضل ومنذ عودته الأخيرة من خارج البلاد ظل يلعب دوراً منسقاً مع النظام للنيل من حزب الأمة القومي والتشويش على مواقفه، مستغلاً تاريخه القيادي في الحزب.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين