أصيبت أكثر من (24) عاملة بأحد مصانع الجلود بالباقير بولاية الجزيرة بحالات اختناق وإغماءات، إثر استنشاقهن مواداً كيميائية تفجرت عقب احتراق المصنع، فنقلن إلى مستشفى “إبراهيم مالك” والبقية إلى مستشفى (جياد). وسجلت (المجهر) زيارة للمصابين حيث علمت أن ثماني حالات أصيبت بالاختناق والبقية بالإغماء، فيما تجاوزت الغالبية منهم مرحلة الخطر بعد إجراء إسعافات أولية وتنفس صناعي بواسطة الأكسجين، فيما ظلت فتاتان تحت رعاية الأطباء لمزيد من الاطمئنان على حالتيهما الصحية.

وكشف مصدر واسع الاطلاع لـ(المجهر) أن حريقاً شب في المصنع أول أمس (الثلاثاء) إثر تفاعل المواد الكيميائية الموجودة في المخزن، وتم استدعاء شرطة الدفاع المدني بولاية الجزيرة لإخماده، حيث أصيب خمسة من أفرادها في الحريق وأسعفوا لمستشفى الشرطة. وفي الصباح طلب منهم صاحب العمل وهو أجنبي الجنسية مواصلة العمل، وتوجه كل السيدات لمواقع عملهن. ونسبة لتصاعد الغاز السام لارتفاع درجة الحرارة تعرض الجميع للاختناق.

المجهر السياسي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين