لم يعد هناك مبرر للعمل ليلاً بعد أن أكدت دراسة حديثة أن عمل النساء في الدوام الليلي يعرضهن لخطر الإصابة بأمراض القلب والشريان التاجي!

الباحثة سيلين فيتير المحاضرة بمستشفى بريغهام لصحة المرأة ببوسطن الأميركية، أشارت إلى أن “العمل في دوام العمل الليلي مرتبطٌ بالتعرض لأمراض القلب”.
ومن خلال الدراسة، تم تعريف وردية العمل الليلية التي تتكرر 3 مرات شهرياً أو أكثر بالإضافة إلى الدوامات الصباحية والمسائية.
وبحسب الدراسة، فإن الخطر المتزايد تصل نسبته إلى 15-18% مقارنة بالنساء اللاتي لا يعملن في دوامات ليلية، وتظهر آثاره بمرور الوقت حتى بعد التوقف عن العمل في تلك الدوامات.

ونشرت نتائج الدراسة في 26 إبريل/نيسان الجاري بدورية الجمعية الأميركية الطبية، وأشارت النتائج إلى أن الأمر مرتبط بالخصائص الفردية التي قد تنعكس على عدد من النساء، كما قد يعرضهن ذلك للإصابة بأمراض الشريان التاجي للقلب.
الدراسة التي أجرتها فيتير بجمع البيانات الخاصة بـ 189 ألف امرأة يعملن في مجال التمريض، واللاتي عملن بصورة ما خلال حياتهن في دوامات ليلية.
وأضافت فيتير أنه تم الأخذ في الاعتبار بعض العوامل الأخرى المؤثرة مثل التدخين وفقر التغذية وضعف النشاط الجسدي والبدانة، إلا أنه مع التحكم في تلك العوامل لاحظنا أيضاً زيادة خطورة التعرض لأمراض الشريان التاجي المرتبط بدوريات العمل الليلية.
كما أن نتائج الدراسة انطبقت على النساء دون الرجال.

هافنغتون بوست

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين