توصّل علماء الأحياء المجهرية إلى أن شعر لحية الرجال تحتوي على مستعمرات من البكتيريا تحمل أكثر من 100 نوعاً منها.
وأشاروا بعد دراسة قاموا بها على 20 لحية لرجال اشتركوا في الدراسة، إلى أن هنالك أنواع هذه البكتيريا قادرة على أن تشكّل مصدراً مذهلاً يسهم في إيجاد عقاقير تكفي لقتل سلالات عنيدة من الأمراض.
ويقول عالم الأحياء الدقيقة بكلية لندن الجامعية آدم روبرتس “كل ما فعلناه نحن البشر هو إغراق العالم بالمضادات الحيوية من خلال تعاطي جرعات غير ملائمة وزائدة منها ونجم عن ذلك مقاومة البكتيريا الشديدة لهذه المضادات والعقاقير وهو الأمر الذي خلق المشكلة التي نعايشها الآن”.
لكن ظهر في الآونة الاخيرة مصدر مذهل يتمثل في البكتيريا التي تعيش في لحية الرجال وذلك بعد دراسة منفصلة على 20 لحية أكدت أن شعر اللحية يحتوي على 100 نوع على الأقل من البكتيريا حسب الجزيرة اونلاين.
وبدأ علماء الأحياء المجهرية على الفور في اختبارات لجميع هذه المستعمرات البكتيرية التي تم عزلها وتنميتها في بيئات ملائمة من مادة الأجار في محاولة لابتكار مضاد حيوي جديد من هذه السلالات.
وقال روبرتس “ولدهشتنا وجدنا أن المضادات الحيوية المستخلصة من المستعمرات البكتيرية المأخوذة من عينات من اللحية قادرة على قتل سلالات عنيدة”.

المصدر: وسيم

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين