كشفت حكومة ولاية جنوب كردفات عن عمليات هروب جماعي لمنسوبي الحركة الشعبية قطاع الشمال من الميدان، فيما قامت الحركة باعتقال العشرات من الفارين لمنعهم من تسليم أنفسهم للحكومة. وقال معتمد محلية كادوقلي ياسر كباشي في تصريح لـ(إس أم سي) إن الحركة الشعبية أصبحت في أضعف حالاتها ميدانياً وباتت تعيش في الرمق الاخير، الأمر الذي أدى إلى هروب العشرات من منسوبيها من المعسكرات، مشيراً إلى اعتقال الحركة لأعداد كبيرة من مقاتليها بسبب إمتناعهم عن المشاركة في الحرب.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين