في دراسة أجراها فريق من العلماء في ديفون بإنكلترا، وُجد أن إطلاق غاز كبريتيد الهيدروجين له فوائد صحية جمة.
وخلصت الدراسة التي نشرها موقع uproxx، الثلاثاء 3 مايو/ أيار 2016، إلى أن إطلاق الغازات من البطن يطيل العمر ويقي من الخرف، كما يفيد المصابين بأمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل. حتى أن العلماء يقولون إن مجرد إطلاق الغاز يقيك من السرطان والنوبات والسكتات القلبية.

موت الخلايا
النظام المتوازن داخل الأمعاء هو الذي يصدر هذه الغازات.
وقال د.مارك وود أن خلايا الجسم حين تصاب بالمرض تطلق إنزيمات تولد كميات قليلة من كبريتيد الهيدروجين، “وهذا كفيل بتنشيط الميتوكوندريا وإبقائها تعمل، ما يجعل الخلايا تستمر في الحياة.
أما إن لم يحدث ذلك، فستموت الخلايا وتخسر قدرتها على تنظيم حياتها والسيطرة على الالتهاب”.
كما أضاف د.وود “مع أن كبريتيد الهيدروجين معروف برائحته السيئة الكريهة في البيض الفاسد وغازات البطن، إلا أنه يطلق بصورة طبيعية في الجسم، والحقيقة أنه قد يصبح بطل صحة الجسم نظراً لفوائدة الجمة التي ستستخدم في علاجات الأمراض مستقبلاً”.

هافنغتون بوست

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين