شكا مواطنون في العديد من أحياء ولاية الخرطوم وبعض الولايات من استمرار انقطاع التيار الكهربائي لليوم الثالث على التوالي، وطالبوا بمعالجة الأمر عاجلا. وقال مواطنون في أحياء بري والصالحة والوادي الأخضر ومعظم أحياء ولاية الخرطوم وأحياء ود مدني حاضرة ولاية الجزيرة لـ(اليوم التالي) إن القطوعات في الأحياء والأسواق تمتد لـ(9) ساعات في اليوم، مما يؤثر على العمل في الأسواق ويزيد حدة معاناتهم مع ارتفاع درجات الحرارة، ويسبب أضرارا بالأغذية المحفوظة في الثلاجات وبالأجهزة الكهربائية.

وفي السياق، رهن معتز موسى، وزير الكهرباء والموارد المائية، عدم استمرار القطوعات وتحسن الإمداد خلال رمضان المقبل، بوصول الماكينات ـ التي قال إنها تأخرت بسبب الحظر ومشاكل الإسبيرات ـ خلال الأيام العشرة أو الأسبوعين المقبلين، بجانب دخول الوحدات الإسعافية في الأول من يونيو المقبل، عازيا قطوعات الكهرباء حاليا إلى عجز في ماكينات التوليد التي قال إن كمياتها غير كافية. وقال معتز في حوار مع (اليوم التالي): “أتخيل أنه لن تكون هناك قطوعات في شهر رمضان”، واستدرك: “لكن الوضع يعتمد على أشياء كثيرة مثل إيراد النيل ودرجة الحرارة”، وتوقع أن لا تكون هناك مشكلة قائلا: “ما عايز أقول مية المية ما حتكون في لمبة طافية لكن الوضع سيكون ممتازا”، وأضاف: “عندما نقترب من شهر يونيو ستكون الرؤية أوضح.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين