دفعَ الضغط الكبير الذي مارسه ناشطون من مختلف دول العالم على مؤسس موقع فيسبوك بخصوص التضامن مع حلب، إلى الرد برسالةٍ مقتضبة على إحدى التعليقات، واعداً بمتابعة القضية بجدية.
ردّ مارك زوكربيرغ جاء بعد دعوات انتشرت على نطاق واسع طلبت منهُ تفعيل ميزة اللون الأحمر على الصور تضامناً مع حلب. وأوضح مارك رداً على إحدى المعلقات السوريات على صفحته في موقع فيسبوك أنه اتصل بالأمم المتحدة من أجل الموضوع، شاكراً المعلقين على تذكيره بالقصة.
وتهافت الآلاف على صفحة مؤسس فيسبوك وانهالوا تعليقات بلغات متعددة، طالبين منه تفعيل تلك الميزة التي تم استخدامها إبان تفجيرات باريس وبروكسل. واتهمه بعض المعلقين بالعنصرية كون حادثة حلب تتعلق بمسلمين.

العربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين