أمريكا تتراجع عن قرار حظر الذهب السوداني وتستبدله بالتمديد لخبراء المراقبة

تراجعت أمس الولايات المتحدة الأمريكية عن مقترحها لدى مجلس الأمن الدولي بإضافة حظر تصدير الذهب من السودان ضمن مشروع قرار للعقوبات ضد السودان

وبعثت المستشارة السياسية لبعثة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة رسائل إلكترونية إلى مندوبي الدول أعضاء مجلس الأمن تخبرهم فيها أنه ولعدم التمكن من الوصول لإجماع بشأن نص قرار حظر تصدير الذهب السوداني، فإن بعثتها تطرح التجديد لفريق الخبراء الفني بالتفويض الوارد في القرار رقم (2200) لسنة 2015. ومن المتوقع أن يعتمد مجلس الأمن رسمياً اليوم (الأربعاء) تمديد مهمة فريق الخبراء، بعد أن وضعه المندوب الأمريكي تحت (اللون الأزرق) لمدة (24) ساعة بعدها يصبح التمديد سارياً، ما لم يتم اعتراض قرار التمديد.
وكانت روسيا قد اعترضت على قرار حظر الذهب السوداني تبعتها فنزويلا، الصين، مصر، أنغولا وماليزيا. ويقضي القرار (2200) يخضع السودان لحظر استيراد السلاح وتقييد حركة القوات المسلحة في إقليم دارفور باشتراط الحصول على إذن مسبق من فريق الخبراء، في حالة نقل المعدات والتجهيزات والتدريب وحركة الطائرات الحربية، والتقصي عن أي مساعدات مالية أو لوجستية يتلقاها السودان من شأنها مساعدته في الحرب بإقليم دارفور.

المصدر: المجهر السياسي





مواضيع يمكن ان تنال اعجابك

اترك رد وناقش الاخرين