بدأ فريق يضم ولاية الخرطوم وجهاز الأمن والمخابرات والشرطة والهيئة القومية للاتصالات، الأربعاء، تنفيذ حملة رقابة وتفتيش واسعة لمقاهي الإنترنت ومراكز خدمات الطباعة، أسفرت عن ضبط مخالفات “تمس الأمن الثقافي وقيم وموروثات الأمة”.

وقال مدير الإدارة العامة للمصنفات الفنية والأدبية بولاية الخرطوم، عباس سالم، في تصريحات للصحفيين، إن الحملة التي انطلقت الأربعاء بالخرطوم، تأتي في إطار الحفاظ على القيم والعادات والموروثات الفاضلة للمجتمع السوداني، وكبح أي تهديد للأمن الثقافي.

وأضاف أن الحملة قامت بفحص وتفتيش 183 جهاز حاسوب، وجدت ثلاث مخالفات تم تحويلها إلى الأجهزة العدلية، ودعا الأسر إلى توعية وإرشاد أبنائها في الاحتفال برأس السنة.

وأعلن استمرار برنامج الحملات فى الرقابة والتفتيش على مقاهي الإنترنت والمراكز، إضافة إلى الإرشاد والتوعية بمخاطر أي اختراق للأمن الثقافي.

وقال إنه سيتم توزيع اسطوانات على تلك المراكز لتنزيلها في الأجهزة لمنع تنزيل أي برامج مخلة بالقيم والأخلاق الفاضلة، مشيراً إلى أن الرقابة والتفتيش تتم من قبل كوادر مؤهلة ومدربة تتعامل بوعي مع تلك المراكز الثقافية.

وكشف عباس أن مسؤولية تنظيم الحفلات الفنية من اختصاص هيئة المصنفات الفنية والأدبية، وستضع الهيئة عدة اشتراطات وضوابط لتنظيم تلك الحفلات الفنية وستكون هناك رقابة عليها.

 

المصدر:شبكة الشروق.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين