بعث الرئيس الأميركي، باراك اوباما، بالتهنئة للشعب السوداني، بمناسبة حلول الذكرى 60 لاستقلال البلاد، معرباً عن تمنياته بأن يكون العام 2016 سانحة أمام السودانيين لينعموا بمستقبل زاهر يسوده السلام وتعد هذه المرة الثانية التي يبعث فيها الرئيس اوباما، بالتهنئة للشعب السوداني، بعد بادرة أولى أتت في العام السابق.

وحمّل اوباما سفارة بلاده في الخرطوم، الأربعاء، تحياته للشعب السوداني بمناسبة ذكرى الاستقلال المجيدة، وقال “نيابة عن الشعب الأمريكي أود تهنئتكم بمناسبة الذكرى الـ60 لاستقلال بلادكم”.
ويتحاشى الرئيس الأميركي مخاطبة الحكومة السودانية التي يقودها الرئيس عمر البشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وبرغم شروع الولايات المتحدة الأميركية في إجراءات رفع الحظر جزئيا عن السودان،والمفروض منذ العام 1997م، الا أن السودان لازال موضوعا على قائمة الدول الراعية للإرهاب .

وكان الرئيس الأميركي، صادق أخيراً على إجراءات تصعب منح تأشيرة الدخول للولايات المتحدة بحق الأشخاص الذين سبق وأن زاروا دولاً محددة بينها السودان.
وسبق الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أوباما، بتهئنة الرئيس البشير بذكرى الاستقلال عبر رسالة خطية، بعث بها الثلاثاء،معبرا عن تمنياته بمزيد من التعاون بين السودان والمنظمة الأممية لتحقيق الأهداف المشتركة للدول الأعضاء.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين