أكد أنور عبدالجبار، رئيس لجنة متضرري حرب الخليج، أن 42 ألف متضرر من العمال السودانيين لم يتسلموا مستحقاتهم المالية التي دفعتها الأمم المتحدة كتعويضات استقطعتها من الحكومة العراقية، بواقع مائة ألف دولار لكل متضرر.

وقال عبدالجبار في مؤتمر صحفي أمس (الخميس)، إن الأمم المتحدة دفعت مستحقات 27 دولة وفقاً لبرنامج النفط مقابل الغذاء، تضرر منسوبوها جراء حرب الخليج الأولى والثانية، من بينها السودان.

وأشار عبدالجبار إلى أن المبالغ التي رصدتها الأمم المتحدة في هذا الشأن تقدر بحوالى 75 مليون دولار تم دفع نسبة 25 في المائة منها فيما تبقت نسبة 75 في المائة لم تدفع حتى الآن.

وطالب رئيس اللجنة، الجهات المعنية بالمسارعة إلى التدخل لدفع مستحقات المتضررين تقديراً لأوضاعهم الاجتماعية من خلال تنفيذ توجيهات رئاسة الجمهورية وقرار الأمم المتحدة في هذا الخصوص الذي أقر بضرورة دفع مستحقات المتضررين. وأضاف قائلاً “اللجنة ستمهل الجهات المعنية حتى 25 يناير المقبل لتنفيذ مطالبهم قبل الدخول في وقفات احتجاجية أمام مكاتب الأمم المتحدة بالخرطوم”.

اليوم التالي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين