شهدت محكمة الأسرة بمصر الجديدة، واقعة غريبة، إذ أقامت سيدة في العقد الثالث من عمرها، دعوى خلع ضد زوجها، والسبب أنه «يرغمها على الأكل بالشوكة والسكينة».

قالت الزوجة في دعواها: «أنا سيدة بالعقد الثالث من العمر، متزوجة منذ عامين وأنجبت طفلة، وبعد كل العشرة الماضية بيني وبين زوجي، إلا أنه فاجأني يوما أنه يتدرب على الطعام بالشوكة والسكينة منذ عام تقريبا، وطالب مني التدرب معه وإلا سيقوم بالانفصال عني»، مضيفة: «وافقت على الزواج؛ لأنه كان خلوقا، ولكن تبدل حاله بعد الزواج فلم يقم بإهانتي فقط، بل بدأ بالقيام بممارسات غريبة لم أكن على علم بها من قبل».

وذكرت: «زواجي كان تقليديا جدًا، وكنت بتحمل زوجي وباجي على نفسي كتير بعد إنجابي، ولكن كان دائما يدخل المطبخ يعمل أكل ويرميه، ولما أقوله طاب هدخل أنا أعمله حرام دا كله يترمي يزعقلي ويقولي أنا برتاح لما ارمي الأكل، وكان يفتح الموبايل ويتصل بصحباتي يسلم عليهن على رغم عدم معرفته بهن، ويطلب منهن الحضور لزيارتنا؛ مما كان يضعني بمواقف محرجة مع أصدقائي، ولم أكن قادرة على كفه عن أفعاله».

وأضافت محركة دعوى الخلع: «لم أعد احتمل الحياة أبدًا معه، عندما طلبت منه الطلاق، رفض، وعند إصراري قام بالاعتداء عليّ، وتم نقلي إلى المستشفى، وبعد أن تعافيت قررت أن أخلعه».
وفي ظل إصرار الزوجة للحصول على الخلع، ورفضها لكل محاولات التصالح، قررت المحكمة التفريق بينهما.

دنيا الوطن

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين