أعلن رئيس وزراء جورجيا، إيراكلي غاريباشفيلي، استقالته من منصبه، قبيل الانتخابات البرلمانية التي ستجري في 2016 المقبل.

وقال غاريباشفيلي، في مؤتمر صحفي، عقده بمقر رئاسة الوزراء في عاصمة بلاده تفليس، اليوم الأربعاء، “المناصب التي نحن فيها مؤقتة، والبقاء لله وللوطن فقط، وأنا في خدمة المواطنين، والمنصب لا يعد أمرًا مهمًا، أقرر استقالتي من منصبي غير أني سأظل جنديًا مخلصًا لوطني”.

وأشار غاريباشفيلي، إلى أن “حكومة بلاده اتخذت خطوات مهمة في مجالات كثيرة، خلال السنوات الأخيرة، وخاصة التقدم الذي سجلته في عملية التكامل مع الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي”.

وقال جيغا بوكريا، زعيم حزب “حركة الاتحاد الوطني”، أكبر أحزاب المعارضة، إن “قرار الاستقالة لم يصدر من غاريباشفيلي، بل جاء بناءً على طلب من قبل رئيس الوزراء السابق، بيدزينا ايفانشفيلي”، مشيرًا أن “الأخير لا يزال له تأثير على الحكومة”.

تبليسي/ ديفيد كاتشكاتشيشفيلي/الأناضول

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين