سخر العميد محمد حمدان دقلو (حميدتي)، قائد قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات السوداني، من تقارير تحدثت عن طلبه بتولي منصب وزير الدفاع أو وزير دولة بالوزارة، وقال إنه لا يطمح في أي منصب دستوري.

ونقلت صحيفة إلكترونية عن مصدر مطلع، نشوب أزمة بين المؤتمر الوطنى الحاكم وقائد قوات الدعم السريع بعد أن طلب الأخير تعيينه وزير دولة بوزارة الدفاع، وأوردت أن طلب حميدتي حظي باستنكار لافت.

وبحسب تصريح لحميدتي تم تداوله على نطاق ضيق ـ حصلت عليه “سودان تربيون” ـ، فإن الرجل أبدى سخريته مما أوردته مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد قائد قوات الدعم السريع “أن هذا الحديث لا يعدو أن يكون محض أكاذيب واشاعات رخيصة تقوم بها أحزاب لها ارتباطات بالحركات المسلحة المتمردة في محاولة بائسة منهم لزرع الفتنة بين القوات النظامية”.

وقال حميدتي “إن القوات المسلحة هي صمام أمان السودان ولها تاريخها النضالي وأن ضريبة الوطن التي يؤديها لا يطمح من خلالها في منصب دستوري”.

وتابع: “من قبل حاولوا الترويج لمثل هذه الأكاذيب ولم تنجح مخططاتهم”.

وأوضح “أن مثل هذه الإدعاءات لا تنطلي إلا على الساذجين الذين يعتقدون أن المواقع الإلكترونية يمكن أن تنال من عزيمة الجيش أو الدعم السريع.. هؤلاء يتوهمون نصرا معنويا بعد أن فقدوه في الميدان”.

المصدر : سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين