قد نقوم جميعاً ببعض التصرفات المجنونة الجميلة باسم الحب، وعندما يتعلق الأمر بأفكار خلاقة لطلب الزواج بمن نحب، قد يرغب البعض باختراع أسلوب آخر غير النزول على ركبة واحدة.

إلا أن الشاب فيدال فالادارس نافاس (24 عاماً)، ذهب بأفكاره بعيداً جداً، لدرجة أن الشرطة ألقت القبض عليه وأودعته السجن. حيث عمد إلى إغلاق الطريق السريع المزدحم، للتقدم لخطبة صديقته، فانتهى به الأمر لمواجهة عقوبة السجن لمدة ستة أشهر.

حبيبته ميشيل وايكوف (23 عاماً)، والتي منحته الموافقة على طلبه ذاك بفرح غامر، لم تكن تدرك العواقب الوخيمة لذلك الحب، والذي لم يتوقف عند اعتقال حبيبها فيدال، بل امتد لدفع غرامة تصل إلى 2000 $ بعد اتهامه بعرقلة على الطريق، بجنحة من الدرجة B، بحسب صحيفة “MailOnline”.

وشرح فيدال قراره في اختيار هذه البقعة الرومانسية غير العادية، لطلب يد حبيبته، لأن لهما فيها ذكريات جميلة، حيث ذهب الاثنان لركوب الدراجة النارية هناك في موعدهما الثاني. غير أن حبه كان له تأثير خطير على حكمه، إذ لم يتخيل أنه تسبب بعرقلة امرأة حامل كانت تحاول الوصول إلى مستشفى لتضع مولودها.

الفتى الذي شعر بالأسف على الإزعاج الذي تسبب به، قال متحدثاً لشبكة “ايه بي سي نيوز” كشاهد عيان: “أريد أن أعتذر للجميع إذا ما تسببت لهم بأي مشاكل. لم يكن هذا قصدي. أردت فقط أن أفعل شيئاً مختلفاً”.

المصدر:العربي الجديد.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين