قدم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي وزير الداخلية، سيلفان شالوم، استقالته، الأحد، على خلفية اتهامه بالتحرش جنسيا بعدد من النساء خلال حياته العملية.

وقالت وسائل اعلام إسرائيلية خلال الأيام القليلة الماضية إن نساء تقدمن بشكاوى تفيد بتحرش شالوم بهن، رغم عدم فتح تحقيق في القضايا.
وأكدت محطة التلفزيون الرسمية الخاصة بالكنيست الإسرائيلي عزم شالوم، المنتمي إلى حزب الليكود اليميني، الاستقالة واعتزال الحياة السياسية.
وعزت هذا القرار إلى قلق شالوم، الذي كان قد تقلد منصب وزير الخارجية في السابق، من تداعيات اتهامه بالتحرش الجنسي على أفراد أسرته.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين