قال الداعية المعروف الدكتورعائض القرني انه أعجب بالسودان لانه كل ما زاره وجد الاهتمام بالعلم والترحاب بالدعاة والتالف والروح السودانية السمحة. واضاف لـ (الراي العام) أمس، أن وصيتي للشعب السوداني ان يحافظ على الوسطية والاعتدال لا افراط ولا تفريط في الدين لا تكونوا مع الجهة التي غلت في الدين كفرت المؤمنين وخرجت على جماعة المسلمين ولا الجهة التي ألحدت في دين الله وسبت الرسالة والشريعة كونوا وسطاً يا أهل السودان واحملوا هذه الرسالة الوسطية والاعتدال والمحبة لان ديننا يحتاج ان نجمله امام العالم وهو جميل اصلا واحملوا رسالة الرحمة للعالم -على حد قوله.

وحول مشاركة السودان في عاصفة الحزم كرر شكره للسودان اوضح لـ (الرأي العام) بانه كتب قصيدة يشكر فيها السودان قدمها في عدد من المهرجانات لان السودان اثبت في الميدان بانه صادق في الدفاع عن ميراث الأمة ورسالة الرسول صلى الله عليه وسلم في مواجهة المد الصفوي المجوسي وحول حقوق المرأة في السودان اضاف بانه لاحظ بان المرأة السودانية لها مشاركات كبيرة وهي مكرمة وهي أعطيت حقها في الثقافة والمعرفة. وكان سعادة السفير السعودي بالخرطوم فيصل بن حامد معلا أقام مأدبة غداء على شرف زيارة الداعية د. القرني وكان بين حضورها الداعية المعروف د. عصام أحمد البشير وسعادة السفير المغربي بالخرطوم محمد ماء العينين والشيخ محمد حسن أحمد البشير.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين