أوضحت صحيفة “شوزون” الكورية الجنوبية، سبب إلغاء فرقة بوب نسائية من كوريا الشمالية، حفلها في الصين، مؤخرا، وعودتها إلى بيونغ يانغ، بصورة مفاجئة.
وقالت الصحيفة، استنادا إلى معلومات استخباراتية، إن الفرقة الفنية اتخذت قرارها بعدما طالبتها سلطات بكين بعدم أداء أغاني مدح تمجد الزعيم كيم جونغ أون.

وكانت فرقة “مورانبونغ” وهي فرقة موسيقية مفضلة لدى الزعيم الكوري الشمالي، قد ألغت حفلها بشكل مفاجئ في العاصمة الصينية، وعادت إلى بلادها دون أن تقيم حفلها، بسبب ما قيل إنها مشاكل في الاتصالات على مستوى العمل.

وذكرت إذاعة “فري إيجا”، أن قائدة الفرقة الموسيقية، هيون سونغ وول، التي يقال إنها صديقة سابقة لزعيم كوريا الشمالية، أمرت بإلغاء الحفل حين طلب المسؤولون الصينيون تغييرا لبرنامج الحفل.

وأضافت الإذاعة أن المسؤولين الصينيين طالبوا إبعاد عدد من الأغاني عن القائمة، حتى لا يكون ثمة خلط بين الفن والدعاية السياسية لاسيما أن مسؤولين حكوميين في الصين كانوا سيحضرون الموعد الفني.

لكن هيون رفضت وقالت إن كيم نفسه من اختار الأغاني، وبالتالي لا مجال لإدخال تغييرات على البرنامج، وهو ما دفع سفير كوريا الشمالية لدى بكين، جي جاي ريونغ، إلى الاحتجاج.

سكاي نيوز عربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين