دَعَت أسرة سُودانية بحدود ولاية القضارف الشرقية، السلطات الأثيوبية إلى تحرير اثنيْن من أبنائهما اختطفتهما مليشيات مُسلّحة في يونيو الماضي ولم يعرف مكانهما بعد.
وَقَال يَحيى صَالح سَبيل شَقيق أحد المُختطفيْن لـ (الرأي العام) إنّ شقيقه وشخصاً آخر تَعَـــــرّضا لاختطاف من قبل مليشيات أثيوبية مسلحة وطلبت فدية مالية مُقابل إطلاق سراحهما، مُبيِّناً أنّ الأسرة دفعت (20) ألف جنيه للمُختطفيْن ولكنهم لم يطلقوا سراحهــما حتى أمس، وقال إنّ الجهات السودانية المُختصة والمُخابرات الأثيوبية على علم بحالة الاختطاف بعد البلاغ الذي دوّنته الأسرة ضد المسلحين، حيث تَمَكّنت المُخابرات الأثيوبية من إلقاء القبض على اثنين من المتهمين ولكن التحقيق معهما ما زال يمضي ببطء، ولم يكشف المُتهمون عن مكان المُختطفين ولم يتسنَ لأسرتي المُختطفيْن معرفة إنْ كَانَا في عَدّادَ المتوفين أو على قيد الحياة، وناشد يحيى صالح، حكومة البلدين لفك طلاسم اختطاف المُواطنيْن بأعجل ما تيسّـــر، مُنوِّهاً إلى أنّ الأسرتيْن تعيشان أوضاعاً سَيئة نَظَــراً لطول غيابهما عن منزليهما لأكثر من خمسة أشهر.

المصدر: صحيفة الرأي العام



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين