كشف شاهد الاتهام الأول يحيى عبد المجيد تابع لإدارة المكافحة لدى مثوله أمام مولانا البلولة عبد الفراج قاضي محكمة جنايات الحاج يوسف، في قضية أربعة متهمين تحت طائلة الاتجار بالمخدرات، وضبط (107) جوالات حشيش بحوزتهم، كشف عن أنه قد تم تسلّم التحري حول البلاغ من جهاز الأمن والمخابرات وفيه المتهم الأول.

ومن خلال التحقيق اتضح أن المخدرات وجدت داخل منزل المتهم الثاني وتم القبض عليه والمتهم الثالث، والرابع قام بإنزال الشحنة من العربة وتم تخزينها في غرفة المتهم الثاني في عد بابكر بشرق النيل، وأضاف إن المتهم الرابع قد سلّم نفسه للشرطة، وكان هنالك أمر قبض صادر في مواجهته. وفصل الاتهام في مواجهة المتهم الخامس الذي لاذ بالهرب.

وقد أفاد في التحري أن شحنة المخدرات جاءت من غرب البلاد، وقام المحقق بتسلّم المعروضات وهي عربة (روزا) و(107) جوالات حشيش مخزنة داخل منزل المتهم.

وفي السياق ذكر شاهد الاتهام الثاني، “إسماعيل” الذي يتبع لإدارة المكافحة والأدلة الجنائية، أن المتهم الأول تم القبض عليه في منطقة المايقوما بالشليخة، وأثناء التحقيق معه في نفس البلاغ ذكر أن الشحنة كانت في الحوش، بعدها أدخلت لغرفة المتهم الثاني.. وعليه حددت جلسة لمواصلة النظر في القضية.

 

المصدر:المجهر.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين