نشر سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيدي لشركة “غوغل”، رسالة مفتوحة على منصّة “ميديوم” دعم فيها مُسلمي الولايات المُتحدة الأميركية والمُسلمين حول العالم.

واستهلّ سوندار رسالته بعنوان “علينا ألا ندع الخوف يتغلب على مبادئنا” وتحدث فيها عن تجربته وعن هجرته من الهند قبل 22 سنة طلبا للعلم، وأكّد أنه بالعمل الدؤوب تمكّن من إيجاد الفرص لنفسه وتطوير قدراته، ليتمكن فيما بعد من تأسيس عائلته في الولايات المُتحدة الأميركية والشعور بأنه جزء من هذه الأُمة.

وبخصوص المسلمين قال سوندار “إن العقلية المُنفتحة، والتسامح، بالإضافة إلى تقبّل الأميركيين الجُدد، تُعتبر من نقاط قوّة هذه الدولة وتجعلها من أعظم الدول حول العالم، وهذا بدوره لا يترك مجالًا للشك في أنها كانت وما تزال الدولة الأولى للمُهاجرين”.

وأضاف أن “غوغل” شركة مُتعددة الجنسيات، حيث يوجد مزيج من الأعراق والثقافات بداخلها، وكل واحد منهم بدوره لديه صوته الخاص، ووجهة نظره، ورؤيته للأمور، بالإضافة إلى حكاية مُختلفة، وهذا ما انعكس بالإيجاب على الشركة وجعلها مكانًا مُميّزًا سمح لهم القيام بالكثير من الأمور.

وتأتي رسالته رداً على دونالد ترامب، الذي طالب قبل أيام بمنع المُسلمين من الدخول إلى الولايات المُتحدة الأميركية نظرًا للأحداث الإرهابية الأخيرة.

وانضم سوندار بهذه الرسالة إلى مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك”، الذي أعلن قبل أيام دعمه لخمس سكان العالم من المسلمين، وذلك في تدوينة كتبها على صفحته الرسمية على “فيسبوك”.

 

المصدر:العربي الجديد.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين