قالت الفنانة الاستعراضية سهر يونس، إحدى الناجيات من حادث حرق الملهى الليلى، أن القدر أنقذها من الموت بعدما كانت من المقرر أن تقدم فقرة استعراضية بالملهى، لكنها اعتذرت لانشغالها بالعمل فى مكان آخر. وأضافت الراقصة سهر لـ”اليوم السابع” أنها تعمل فى ملهى “الصياد” منذ 7 سنوات، وكانت تقدم فقرة استعراضية كل فترة مشيرة إلى أن كل العاملين بالملهى كانوا يبحثون عن قوت يومهم ولم يجرموا أو يتم تشويه سمعتهم من البعض.

ووصفت سهر يونس من سقطوا ضحايا فى حادث مطعم الصياد بشهداء “أكل العيش” مشيرة إلى أن كل العاملين بالملهى تركوا أطفال يتامى وزوجات أرامل تواجه المصير المجهول. وأشارت إلى أن الشرطة شنت حملة عقب وقوع الحادث وأغلقت ملاهى ليلية قائلة: “هيبقى موت وخراب ديار”، بسبب عدد العاملين بتلك الأماكن التى ستنضم لطابور العاطلين.

المصدر: جريدة اليوم السابع

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين