حضرت الراقصة الاستعراضية سما المصري إلى دار القضاء العالي بوسط القاهرة، اليوم الأربعاء، والتقت الأمين العام لمجلس القضاء الأعلى المصري، ولجنة الأحزاب السياسية، المستشار محمد عيد محجوب.

واستقبل عضو مجلس القضاء الأعلى المستشار عادل الشوربجي، “سما” بمكتبه لمدة عشر دقائق، واستعلمت “المصري” -بحسب أمين لجنة الأحزاب- من موظفي لجنة الأحزاب السياسية عن شروط وإجراءات تأسيس حزب سياسي، ثم غادرت دار القضاء العالي. بعد أن حرص عدد من مجندي الأمن المركزي بدار القضاء على التقاط الصور الفوتوغرافية معها.

وكانت المحكمة الإدارية العليا في مصر، قد قبلت الطعن المقام من الدكتور سمير صبري المحامي، على الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري برفض استبعاد الفنانة سما المصري المرشحة عن دائرة الجمالية ومنشأة ناصر من الانتخابات البرلمانية لافتقادها شرط حسن السيرة والسمعة، بالإضافة إلى أنه تم اغلاق قناتها فلول حيث جاء في حيثيات الحكم أنها قناة تدعو للرذيلة والانحراف.

المرشحة المثيرة للجدل والمستبعدة من الانتخابات البرلمانية، كانت قد توجهت خلال الانتخابات الأخيرة للجنة الانتخابية، على دراجة هوائية، حيث صوتت لحزب النور السلفي لوضوحه السياسي، ولخلو قوائمه من أعضاء الحزب الوطني، حسب تأكيدها.

أما عن سبب ذهابها إلى مكتب التصويت بالدراجة الهوائية، فقد قالت إنها كانت في نادي الرياضة، وأرادت التوجه للجنة بسرعة، تفاديا لزحمة المواصلات. وأكدت سما أنها لم تبتعد عن السياسة بعد قرار استبعادها من الانتخابات، بل أكدت أنها ستخوض بطولة فيلم سياسي تحت اسم “ايه الحكاية”.

يذكر أن سما كانت أحد أبرز مناهضي حكم الإخوان المسلمين، وأصدرت أغنيات تسخر من حكمهم، كما كان لها برنامج تليفزيوني في قناة فضائية لم تستمر طويلا، كانت تسخر فيه من حكم جماعة الإخوان وتدعو للانقلاب عليهم .

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين