أصدرت إحدى المحاكم البريطانية حكما بالسجن لمدة ستة أعوام لكل من طبيب وزوجته بعد اتهامهما باحتجاز شخص كرقيق لمدة 24 عاما ، وذكرت شبكة ايه بى سى نيوز الإخبارية الأمريكية أن المتهمين – ايمانويل ايدت طبيب وزوجته آنتان – هاجرا من نيجيريا إلى بريطانيا عام 1989 حيث اصطحبا معهما صبيا يدعى اوفونيمى سانداى اينوك كان يبلغ من العمر آنذاك 13 عاما، حيث ادعيا انه ابنهما واجبراه على العمل فى المنزل دون أجر لمدة 24 عاما.

وقالت الشبكة الأمريكية إن الطبيب وزوجته أجبرا المجنى عليه على القيام بأعمال النظافة والغسيل وزراعة الحديقة، ورعاية طفلين لهما على مدار هذه الفترة الطويلة.

وأكد جرهام آران قاضى المحكمة البريطانية أن سلوك الطبيب وزوجته أدى إلى حرمان المجنى عليه من فرصة الحياة بشكل طبيعى مثل غيره من البشر.

 

المصدر:اليوم السابع.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين