بدأت محكمة جنايات الكاملين النظر في محاكمة أربعة متهمين بقتل رجل انتقاماً بعد تسببه في قتل سيدة، وإصابة أخرى على إثر سقوطهما من العربة التي كان يقودها بـ”الكاملين”، وكانت السيدتان قد طلبتا منه أن يوصلهما في طريقه، ولكنه غيّر خط سيره وقد حاولتا توقيفه، لكنه لم يتوقف متعمداً، حينها قفزتا من العربة التي كانت مسرعة، ما أدى إلى وفاة الأولى وإصابة الثانية، وقد باشرت الشرطة إجراءاتها وألقت القبض عليه، بعد أن حاول إخفاء نفسه حيث تم تقديمه للمحاكمة وفق قانون الحركة.

وقضت عليه المحكمة المختصة بالسجن لمدة عام والغرامة (5) آلاف جنيه، وبعد إكمال عقوبته، تربص به المتهمون داخل متجر بضاحية الريحانة، ريفي “الكاملين”، وحاول صاحب المتجر حمايته بإغلاقه ومحاولة استدعاء الشرطة، إلا أن اثنين من المتهمين، وهما ابنا المتوفاة، وابنا شقيقتها ، قد قاما بكسر قفل المتجر، ومن ثم دخلوا وهم مسلحون بالأسلحة البيضاء، وانهالوا عليه طعناً، مما أدي لوفاته في الحال.

وقد وصلت الشرطة بعد وقوع الحادث وحرزت المكان وألقت القبض على المتهمين، الذين لم ينكروا ارتكابهم الجريمة، حيث وجهت لهم النيابة التهمة تحت طائلة القتل العمد بالاشتراك، وسلم الملف للمحكمة التي عقدت جلسة إجرائية تعرفت من خلالها على أطراف القضية.

 

المصدر:المجهر السياسي.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين