كشف مجلس تنظيم مهنة القانون بالسودان، برئاسة وزير العدل، ورئيس المجلس عوض الحسن النور، عن تدني لافت في نتيجة امتحان “المعادلة” دورة فبراير 2015، والتي نجح فيها 466 طالباً من إجمالي 4.420 طالباً.

وقال سكرتير مجلس تنظيم مهنة القانون، بابكر أحمد قشي، حسب وكالة السودان للأنباء، الأحد، إن عدد الطلاب الذين سجلوا للامتحان بلغ 4.420 طالباً تغيب منهم 188 طالباً، ونجح 466 طالباً في كل المواد بنسبة بلغت 11.1%، فيما نجح 422 طالباً بملحق مادة واحدة بنسبة 10%، ونجح 1127 طالباً بملحق مادتين بنسبة 26.6%.

وأضاف أن المجلس تدارس أسباب تأخير إعلان النتيجة، حيث توصل إلى حلول لمعالجة المشكلة التي تمثلت في ضرورة زيادة عدد المصححين، ووضع ضوابط للتصحيح وتحديد مدة زمنية للتصحيح، إلى جانب مناقشة أسباب تدني نسب النجاح.

وقال قشي ، إن الاجتماع خلص إلى عقد ورشة عمل بهذا الخصوص والاسترشاد بتجارب الدول الأخرى.

وكشف عن اجتماع سيعقد مع وزراء التعليم ومديري الجامعات لتدارس أسباب التدني، وأشار إلى أن اجتماع المجلس الذي شارك فيه بجانب وزير العدل، وكيل وزارة العدل، ونقيب المحامين، وقاضي محكمة عليا ممثلاً للسلطة القضائية، ومدير فرع القضاء العسكري، وعميدا كليتي القانون بجامعة أمدرمان الإسلامية، وجامعة النيلين، وقاما بتحليل النتيجة بنهج علمي.

وأشار إلى أن النتيجة ستملّك للجامعات، لتسهم مع المجلس في وضع رؤية لمعالجة المشاكل التي تواجه هذه المهنة.

 

المصدر:سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين