يوما بعد يوم ترتفع نسب الإصابة بمرض السكر، حيث وصل عدد مرضى السكر فى العالم إلى 400 مليون مصاب، ويضطر مريض السكر للحصول على العلاج طوال العمر، كما قد يتعرضون للكثير من المضاعفات لذلك يرغب الكثير من المرضى فى التوصل لعلاج يجنبهم المرض ومضاعفاته بشكل نهائى.

وفى هذا السياق كشف موقع everyday health الأمريكى، عن جهاز جديد يمكن من خلاله القيام بمهمة البنكرياس، الذى لا يفرز الأنسولين فى حالة الإصابة بمرض السكر من النوع الأول.

وكانت Alecia Wesner إحدى مريضات السكر وتعانى من مرض السكر النوع الأول، ونتيجة للمرض لم يعد البنكرياس قادرا على إنتاج الأنسولين، فكانت دائما فى حاجة إلى متابعة كمية الطعام التى تتناولها باستمرار وكذلك مستوى نشاطها ونسبة السكر فى الدم ومقدار الأنسولين فى الجسم، وكان من العوامل الخطيرة التى من تواجهها أثناء الليل انخفاض نسبة السكر فى الدم مما كاد أن يتسبب فى موتها .

أوضح التقرير أنه مؤخرا أصبحت Alecia Wesner قادرة على نسيان مستويات الأنسولين والسكر فى الدم، وذلك باستخدامها جهاز تجريبى جديد يعمل كبنكرياس صناعى، وهو عبارة عن تطبيق على الهاتف الذكى يصاحبه روبوت مخصص لها، يساعدها على ضبط مستوى السكر بالدم من خلال اختبار مستوى السكر بالدم وضبط جرعات الأنسولين تلقائيا وبمجرد أن تتم الموافقة عليه سيكون من السهل ممارسة الحياة اليومية.

وقال طبيب Alecia Wesner الباحث الرئيسى على الدراسة التى تجرى على البنكرياس الصناعى، من الممكن أن هذا الجهاز يمكن أن يكون جاهزا للمرضى فى غضون خمس سنوات.

 

المصدر:اليوم السابع.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين