ويظهر مايكل هاربر (34 عاماً) لدى وصوله إلى محطة سكة حديد بانغور في إمارة ويلز، وهو يتوقع لقاء الفتاة، إلا أنه فوجىء بمجموعة من الملثمين ينتمون لجماعة تطلق على نفسها اسم “إيميرالد دراغون”، تمكنوا من الإيقاع به، بعد أن تراسلوا معه عبر حساب وهمي على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن هاربر أرسل العديد من الرسال ذات المحتوى الإباحي إلى الفتاة المفترضة، ولكنه لم يكن يتوقع أنه ينتهي به الأمر بقبضة الشرطة.

وأصدر القاضي في محكمة التاج شمالي ويلز حكماً بالسجن لمدة عامين، بعد أن اعترف أمام القاضي أنه كان يتراسل مع فتاة قاصر لممارسة الجنس، بالإضافة إلى محاولتين لترتيب جرائم اغتصاب للأطفال.

وتبدو الحيرة واضحة على وجه هاربر في الفيديو الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن واجهه الملثمون في محطة القطار إلى حين وصول الشرطة، حيث قاموا بتسليم قرص كمبيوتر للضابط يثبت تورط المتهم بمحاولة اغتصاب فتاة قاصر.

https://youtu.be/852Y6z85FEQ

المصدر: دنيا الوطن.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين