بعد عرض قناة العربية برنامجاً مخصصاً عن جرائم تنظيم القاعدة في السعودية، تعرضت القناة لهجمة “تويترية”، ربما تكون منظمة؛ بحجة عدم تبنيها وجهة النظر الرسمية للحكومة السعودية. وتباينت الهشتاقات حتى وصلت إلى حد المطالبة بحذفها من “الرسيفر”؛ وهو ما يعكس تأثير البرنامج على من يتبنى وجهات نظر تنظيم القاعدة وتنظيم داعش على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت قناة العربية قد عرضت فيديوهات حصرية عن هجمات القاعدة، كانت صادمة، وخصوصاً بعد عرضها طريقة ذبح أحد العمال الأمريكان بعد اعتقاله على أيدي تنظيم القاعدة بقطع رقبته بعد إجراء تحقيق بسيط، وصدر بعدها حكم قطع الرقبة ذبحاً، وهو الأمر الذي يؤكد وجهة نظر الخبراء الأمنيين بأن تنظيم داعش هو فرع بسيط من تنظيم القاعدة الأم الذي يتزعمه أيمن الظواهري.

وتعرضت قناة العربية لهجمة شرسة من وكالات أنباء إيرانية إبان تغطيتها حادث التدافع في منى، وهو ما يعكس تأثير القناة ومتابعتها من قِبل جمهور ليس بالبسيط من الإيرانيين، خاصة موقعها الإلكتروني “العربية فارسي”.

وكانت قناة العربية قد أثارت الجدل مجدداً بعرضها برنامجاً عن الانتخابات النيابية في مصر، حمل عنوان “عصير انتخابي”، تناولت فيه الانتخابات المصرية بنوع من الطرافة، لا ترقى إلى السخرية؛ وهو ما أثار ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

المصدر:سبق.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين