أدى المصلون في مسجد النذير خالد، في الكلاكلة صنقعت غرب، صلاة الجمعة، تحت حراسة الشرطة، للأسبوع الثاني على التوال.

وقال مصلون إن المشكلة بين مجموعتين في المنطقة تسعى كل منهما للسيطرة على المسجد، مما أدى إلى اشتباكات بالأيدي في بعض المرات، وفي تطور مفاجئ طالب أحفاد الشيخ أبشر، بإعادة المسيد الذي شُيد في مكانه المسجد، وانتقد المصلون معتمد جبل أولياء لجهة أنه تجاهل حل المشكلة، منوهين إلى أنه كان قد وعد بحلها بالجلوس مع الأطراف، وأوضحوا أن المعتمد اكتفى بالحلول الأمنية واستخدام الشرطة، وأعرب بعض المصلين والمواطنين، عن تخوفهم من تفاقم المشكلة.

 

المصدر:اليوم التالي.



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين