حجزت محكمة دار السلام الجنائية برئاسة القاضي عبد الحميد مادبو ملف قضية الردة التي يواجهه فيها الاتهام إمام مسجد أبوبكر الصديق بدارالسلام غرب أم درمان للنطق بالحكم. وكانت المحكمة قد استجوبت المتهم الذي أنكر إجازته السجود لغير الله أو الاستعانة بغير عند استجوابه، كاشفا عن وجود خلافات بينه وبين الشاكي حول إمامة المسجد، مبينا أنه في الخطبة تحدث عن تكريم الله سبحانه وتعالى لبني آدم مستدلا بسجود الملائكة لآدم ورؤية يوسف للكواكب وعندها سجد له والديه. وقال إن هذا سجود تكريم وتعظيم وتشريف، ومع ذلك لا يجوز سجود البشر للبشر.

وبعد مضي أسبوع تفاجأ المتهم بتحريك إجراءات قانونية في مواجهته بتهمة الردة، وتعود تفاصيل القضية حسب الاتهام إلى أن إمام مسجد بدار السلام وأثار جدل بينه وآخرين، وقال في يوم الجمعة حسب الشاكي إنه يجوز السجود لغير الله مستندا إلى آيتين من القرآن الكريم، وبعدها كون أهل الحي لجنة لمناقشة المتهم بيد أنه رفض الأمر ما دفعهم لتدوين بلاغ في مواجهته وأفاد المتهم في استجوابه بأنه لم يقصد بذلك السجود سوى الانحناء وليس السجود الحركي في الصلاة.

المصدر:صحيفة اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين