دعا نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن لتوحيد صف المسلمين و اهل القبلة ضد التحديات التي تواجه المجتمع وقال «كفانا تنافر وانقسامات» ان حكومة الانقاذ جاءت لاهداف محددة من بينها تمكين الدين الاسلا مي في الارض وتصحيح العبادة والعقيدة واضاف لانريد لنزاعاتنا الداخلية ان تكون سببا في دخول امراض مثل داعش وغيرها عبر الباب او النفاج واردف خلال مخاطبته ختام المؤتمر الخامس لجماعة انصار السنة المحمدية بالسودان

بصالة مارينا امس اردف ان الحوار الوطني مشروع سياسي لاتاحة الفرصة لتلاقح الافكار ولكن لن ترك المتحاورين علي هواهم فيما يخص الثوابت. والتي من بينها الشريعة الاسلامية وقال « لن نبيع ولن نغاير في شرع الله .من جهته قال والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين اننا في حوجه للوحدة والتعاضد للخروج بالبلاد لبر الامان واضاف «نحن محاصرون بكل انواع الغزو من هنا وهنالك « ودعا الائمة والدعا للوقوف صفا واحدا لحماية المجتمع. من جانبه اكد الرئيس العام لجماعة انصار السنة دكتور عبد الكريم محمد عبد الكريم استمرار الجماعة في محاربة الغلو والتطرف وتعهد عقب اعتماده من قبل المؤتمرين رئيسا عاما للجماعة لدورة قادمة تعهد بالمضي قدما علي نهج رسول الله (ص) ومنابزة الشرك والخرافة.

المصدر : صحيفة اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين