البرلمان يعتبر وزارة الصحة أكبر ملوث للبيئة … زي ديل ممكن يصرفوا لي زول حقن للبقر

برلمانيون يحذرون من خطورة النفايات الطبية بالخرطوم
حذر نواب بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، من خطورة النفايات الطبية، وهاجموا وزارة الصحة بالولاية واعتبروها أكبر ملوث للبيئة، وطالبوا بمراجعة المراكز الصحية التي تم افتتاحها مؤخراً.

وكشف النائب عبد الله الريح في جلسة أمس المخصصة لمناقشة تقرير أداء وزارة الصحة لنصف العام الحالي، عن حرق النفايات الطبية بمكب الفتح بأمدرمان، وأشار إلى أن العمال أكثر المواطنين عرضة للإصابة بالأمراض الناتجة عن حرق النفايات الطبية.
وانتقد الريح سياسية وزارة الصحة، وقال إن الوزارة بعيدة كل البعد عن المجتمع، واتهم الوزارة بتعمد عدم قيام مجالس الأمناء بالمستشفيات بكرري، وأعاب غياب غذاء الأطفال بالمستشفيات وذكر (الناس بتجي المستشفيات عشان جيعانة).
ووصف الريح مشروع الدواء الدوار بالسمسار بين الامدادات والصيدليات.

وفي السياق هاجم البرلماني محمود داؤود سياسات الوزارة بنقل الخدمة للأطراف، وذكر (الناس رجعوا للمستشفيات الحكومية)، وأعاب قيام معاهد للتدريب في الصيدلة وذكر (بعد 6 شهور يبقى صيدلي)، وسخر من ذلك مخاطباً وزير الصحة بقوله (أحذر الصيدليات المشتركة للحيوان والإنسان، زي ديل ممكن يصرفوا لي زول حقن للبقر).

صحيفة الجريدة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين