تسبب إنعدام مصل العقارب بمستشفي أمري الجديدة بوفاة الطفل مؤيد نجم الدين بابكر الذي متأثرا بلدغة عقرب، وهدد الناطق الرسمي لشباب أمري الجديدة عزالدين جعفرعلى بتصعيد قضية التهجير بسبب تردي الخدمات الصحية وتلوث المياه وطالب حكومة الولاية الشمالية تحمل مسؤلياتها تجاه مواطنيها .
وقال جعفر لـ(الجريدة) إن الطفل مؤيد الذي يبلغ من العمر سنة ونصف توفي أمس الأول بمستشفي مروي العسكري بعد أن تم نقله من مستشفي أمري الجديدة لعدم توفر الأمصال .
وانتقد عزالدين وزارة الصحة الولائية لعدم توفيرها للأمصال والأدوية و الكوادر الطبية بالمراكز الصحية. و(تـابع) وزارة الصحة الإتحادية لم تستجب لتلك المطالب وذكر أن أمري لا تتبع للولاية الشمالية بسبب عدم تسلمها مشاريع التوطين من وحدة السدود واتهم الوحدة بالفساد الاداري والمالي . وحملها مسؤولية فشل مشاريع التوطين بالمنطقة . ولفت الى أن أموال ادارية أمري الخاصة بالضرائب والزكاة تذهب لمعتمدية مروي ولاتقدم مقابلها أي خدمات للمواطنين وأشار الى أن عدد الاسر في أمري بلغ عشرة ألف أسرة تعاني من تردي الصحة والتعليم.

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين