دخل نادي الخرطوم الوطني تاريخ بطولة سيكافا للأندية “شرق ووسط افريقيا لكرة القدم”، وذلك بعد ما صعد إلى الدور قبل النهائي بجدارة بعد تحقيقه فوزا ساحقا على فريق الجيش الرواندي بنتيجة 4-صفر في أولى مباريات دورالثمانية بالبطولة وذلك بالإستاد الوطني بالعاصمة التنزانية دار السلام، في مباراة لقن فيها الخرطوم منافسه درسا في فنون كرة القدم طوال شوطي المباراة.

والحق الخرطوم الخسارة الأولى بفريق الجيش الذي لم يخسر أي مباراة في البطولة، ويصبح الفريق السوداني ثالث فريق بين الأندية السودانية، غير الهلال والمريخ، الذي يلعب في الدور قبل النهائي ببطولة سيكافا للأندية.

أحرز أهداف الخرطوم الوطني عاطف خالد في الدقيقة 10، وهدفين لأمين إبراهيم في الدقيقتين 20 و39 وختم صلاح الأمير بالهدف الرابع في الدقيقة 80.

إختار المدير الفني الغاني للخرطوم الوطني كويسي أبياه، تشكيلا من أصلب العناصر لهذه المباراة فلعب محمد إبراهيم في المرمى، ورباعي الدفاع الظهير الأيسر أحمد آدم، والأيسر سمؤال عز الدين وفي قلب الدفاع صلاح نمر وعمر سفاري، وفي الوسط المدافع الكيني تيدي أكومو وفي الوسط المهاجم وجدي عوض ودومينيك وعاطف خالد، وفي الهجوم أمين إبراهيم “قائد” والكاميروني إسماعيلا.

ولكن على غير عادته في البطولة بدأ الخرطوم الوطني المباراة بنوع من الإرتباك ولم يتمكن لاعبوه من دخول أجواء المباراة بسرعة، حتى أن محاولات الفريق للهجوم جاءت خجولة بسبب تكتيك الجيش الرواندي الذي حاول السيطرة على مفاتيح اللعب أمثال دومينيك والظهير أحمد آدم.

ومع ذلك افتتح الخرطوم التسجيل عندما سدد أمين فحاول الحارس أندولي جون كلود صدها ليجدها عاطف ويضعها في المرمى بذكاء.

وبعدها سيطر الخرطوم تماما على المباراة بسبب المقدرات الفنية الكبيرة التي ظهرت من تيدي أكومو ووجدي وأمين إبراهيم وعاطف ليشكل الفريق خطورة كبيرة على مرمى الجيش الذي فشل في التعامل مع أسلوب الخرطوم القصير وتنويع اللعب.

واستمر الخرطوم الوطني في هجومه المنظم فاضاف أمين إبراهيم الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 20 و39، ولم يظهر فريق الجيش الرواندي أي خطورة على مرمى الخرطوم طوال الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو الخرطوم تهدئة اللعب والإستعراض ولكن المدرب كويسي أبياه طالب باللعب الجاد وزيادة عدد الأهداف، وتقدم اللاعبون وقدموا مباراة مميزة ليتالق بشكل لافت كل من عاطف ودومينيك.

بينما فشل الجيش الرواندي مجددا في مجاراة الخرطوم الذي دفع مدربه بثلاث تبديلات في الشوط الثاني فدخل في وسط الملعب صلاح الأمير وبدر الدين بدلا عن وجدي وأمين إبراهيم، وشارك في الدفاع لأول مرة منذ بداية البطولة معاوية الأمين بدلا عن عمر سفاري.

وفي الدقيقة 79 قاد دومينيك هجمة من خط الوسط وراوغ قلب الدفاع قائد الجيش أنشوتيني مانجالا إسماعيل على حافة الصندوق ومرر كرة لصلاح الأمير القادم من الخلف الذي تقدم وواجه المرمى ووضع الكرة بسهولة في الشباك، محرزا هدف الخرطوم الرابع، والهدف الرابع له في البطولة.

وفي الدقيقة 81 صد محمد إبراهيم كرة البديل بيجريمانا عيسى من إنفراد كامل وكانت تلك أول وأخطر هجمات الجيش.

لتنتهي المباراة بفوز كاسح للخرطوم 4-صفر مبعدا عن طريقه احد أقوى فرق البطولة وسينتظر الفائز من الملكية جنوب السودان وقورماهيا الكيني التي ستلعب الثلاثاء.

كووورة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين