ارتفعت أسعار الوجبات بمعظم مطاعم الخرطوم الشعبية أمس بنسبة تتراوح بين (10%) و(30%)، وأرجع أصحاب المطاعم التقتهم (المجهر) الزيادة إلى زيادة أسعار السلع الغذائية (الدقيق – البصل- الزيت- الطماطم – الخ)، حيث ارتفع سعر طلب (الفول- العدس- القراصة- الكسرة) من (7) جنيهات إلى (10) جنيهات، ويزيد في بعض المحلات الراقية. فيما رفع صاحب أشهر محل لبيع عصير الليمون بالخرطوم “السنوسي” سعر كوب العصير إلى جنيه ونصف بدلاً من جنيه قبل رمضان، بزيادة وصلت إلى (50%). وعزى ذلك لارتفاع سعر السكر. من جهته قال “عثمان الفاضل” صاحب مطعم السلام الشعبي، إن نحو (20%) من المطاعم الشعبية بالسوق العربي بالخرطوم، رفعت أسعار الطلبات (الفول- العدس – القراصة- الكسرة ) بنسبة تصل إلى (10%)، مضيفاً أن إجمالي عدد المطاعم الشعبية نحو (5) آلاف مطعم على مستوى الولاية.وأرجع سبب رفع المطاعم لأسعار وجباتها إلى زيادة أسعار السلع الغذائية، في ظل الارتفاعات المتعددة لأجور العمالة الأجنبية والضرائب.وبحسب “الفاضل”، فإن معدل الإقبال على المطاعم الشعبية خلال الأسبوع الأول من عيد رمضان دائماً لم يتراوح بين (5%) و(10%)، ويرتفع تدريجياً ليصل إلى (50%) بحلول نهاية الشهر الجاري، ويبلغ ذروته خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل ليتجاوز (80%). من جانبه، قال “أمير السر” صاحب مطعم أرقي البلدي، إن المطاعم الشعبية غيرملزمة بأسعار محددة من قبل المحلية أو وزارة السياحة، و يسمح لها برفع قائمة الأسعار متى ما تطلب الأمر ذلك، متوقعاً ألا تقتصر الزيادة على المطاعم الشعبية والكافتيريات غير المرخصة سياحياً والتي تتبع للمحليات.ويتجاوز عدد المطاعم والكافتيريات الحاصلة على تراخيص المحليات أكثر من (5) آلاف مطعم بالخرطوم، فضلاً عن تساهل المحليات في إصدار التراخيص وتغيير أنشطة المحال، ما يجعلها تتهرب من سداد الضرائب المقررة عليها والتي تبلغ (10%) ضريبة مبيعات.

المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين