أجاز مجلس الوزراء السوداني، في جلسته الدورية برئاسة الرئيس، عمر البشير، اتفاقية قرض إنشاء مطار الخرطوم الجديد، الموقعة بين وزارة المالية، وبنك التصدير والاستيراد الصيني، بقرض يقدّر بـ665 مليون دولار تسدد على مدى 20 عاماً.

ووقّعت الحكومة السودانية في يونيو 2013م، اتفاقية لتنفيذ مشروع مطار الخرطوم الدولي الجديد، في مساحة 103 ملايين متر مربع، كأحد المشاريع الاستراتيجية الكبرى، بتمويل وتنفيذ صيني بلغ 700 مليون دولار.

وأعلن الأمين العام للمجلس، عمر محمد صالح في تصريحات صحفية يوم الخميس، موافقة مجلس الوزراء على قرض بـ68 مليون دولار تسدّد على مدى 20 عاماً، ويتعلق بمشروعات المياه بتمويل من البنك الكويتي.

ويقع المطار الدولي الجديد المقرر إنشاؤه جنوب أمدرمان، على بعد 40 كم من وسط مدينة الخرطوم، وتبلغ مساحته الداخلية التشغيلية 20 كيلو متراً مربعاً ويضم مدرجين طول كل منهما 4 كيلو مترات وبعرض 60 متراً وبرج مراقبة بارتفاع 58 متراً، وصالة رئاسية متميزة في التصميم، ومزود بأحدث نظام لتزويد الطائرات بالوقود.

وفي سياق آخر أكد، صالح، دعم المجلس لمشروع التحصيل الإلكتروني مشيراً إلى أن ذلك يهدف إلى تأكيد ولاية وزارة المالية على المال العام وزيادة الإيرادات، مجدِّداً دعم المجلس لمشروعات الحكومة الإلكترونية وتقديم الخدمات للمواطنين بصورة سهلة ومبسطة.

شبكة الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين