اكتفت حكومة جمهورية مصر في تعليقها على محاكمة 101 من الصيادين المصريين بتأكيد ثقتها في نزاهة وعدالة القضاء السوداني الذي يتولى محاكمة رعاياها المحتجزين في السودان منذ شهر ابريل الماضي.
وقال المستشار الإعلامي لسفارة جمهورية مصر بالخرطوم “عبد الرحمن عبد الفتاح ناصف” لـ (المجهر) أنهم لا تعليق لهم بشأن المحاكمة لجهة أن الأمر معروض على القضاء السوداني الذي يثقون في عدالته ونزاهته.
وكانت السلطات قد حددت اليوم الأربعاء موعداً لمحاكمة 101 من الصيادين المصريين المحتجزين منذ أبريل الماضي بتهمة التجسس واختراق المياه الإقليمية، وتشير أنباء إلى أن الحكومة تشترط إطلاق سراح 24 من المعدنين السودانيين تحتجزهم السلطات المصرية بسجون المنيا الجديدة والوادي الجديد وأسوان، مقابل إطلاق سراح الصيادين المصريين الذين كانوا على متن ثلاثة قوارب صيد، وطالب أهالي الصيادين المصريين الحكومة في السودان بالإفراج عن ذويهم المحتجزين في السجون السودانية.

المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين