مع بداية احتفالات عيد الفطر، نشر تنظيم “داعش” مجموعة من الصور، غرضها إغراء المزيد من المجندين للانضمام إلى التنظيم، من خلال عرض لقطات لمراكز التسوق التابعة له بالعراق ممتلئة بالبضائع والمنتجات الغربية، بحسب صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

قالت الصحيفة إن “داعش” يحاول من خلال ذلك إظهار المناطق تحت سيطرته بأنها تشهد الحياة اليومية الطبيعية بالرغم من شكوى سكان مدن العراق من قصور حاد فى عدة مناحى للحياة.
وأشارت “ديلي ميل” إلى أن مراكز التسوق المحتمل أن تكون فى مدينتى الموصل ونينوى بالعراق، مجهزة بالعديد من البضائع الغربية فى إطار الدعاية الإعلامية لجذب شباب الغرب للتنظيم.

وأوضحت الصحيفة أن التنظيم يدفع أجورا ضئيلة لمجنديه عن المؤن والأغذية، ما يجعل عدد المتسوقين فى مراكزهم التجارية أقل عددا.

دنيا الوطن

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين