الإسم: عادل محمد إمام

البرج الفلكي: برج الثور

هو واحد من القلائل في مجال الفن، والذين ترتبط أسمائهم بألقاب يمنحها الجمهور لهم، انه النجم عادل إمام ابن قرية شها مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية في مصر ، والملقب بـ ” الزعيم “، وهو اللقب الذي اكتسبه من المسرحية التي لعب بطولتها وتحمل نفس الاسم.

تخرج النجم الكبير المولود في 17 مايو عام 1940 في كلية الزراعة، وبدأ حياته الفنية على مسرح الجامعة، ومنها إلى عالم السينما.

كانت بدايته عام 1962 بأدوار صغيرة ولكن بدأت شهرته في منتصف سبعينات القرن العشرين وذلك من خلال أدواره الكوميدية الممزوجة بالطابع السياسي، وتحظى بعض أعماله السينمائية والتلفزيونية بالجرأة وتثير ضجة وجدلاً لنقاشه لقضايا اجتماعية وسياسية ودينية مهمة مثل العلاقة مع إسرائيل.

ذاعت شهرته في مرحلة سبعينيات القرن العشرين من خلال أفلام أدى فيها دور البطولة مثل “البحث عن فضيحة” مع ميرفت أمين وسمير صبري، و”عنتر شايل سيفه” مع نورا، و”البحث عن المتاعب” مع محمود المليجي وناهد شريف وصفاء أبو السعود، “إحنا بتوع الأتوبيس”، ويعتبر من أهم الأفلام السينما المصرية حيث تطرق لأمور ذات طابع سياسي حاد، وفيلم “رجب فوق صفيح ساخن” مع سعيد صالح وناهد شريف عام 1979.

تلت ذلك مرحلة السيطرة والتربع حيث أصبح أحد الممثلين وأصبحت أفلامه الأكثر رواجا في حقبة ثمانينات القرن العشرين، حيث شارك بشخصيات كوميدية جسد فيها دور المصري بمختلف مراحله ومستوياته، مثل الشاب المتعلم أوالريفي البسيط وتصدى لقسوة الحياة، وفي نفس الفترة لعب أدوار أكثر جدية لينافس فيه ممثلي جيله المميزين أحمد زكي ومحمود عبد العزيز ونور الشريف، ووجد ترحيباً من النقاد من عدد من الأفلام.

واصل نجاحه التجاري في أفلام ذات طابع الأكشن وأكثر ضخامة على المستوى الإنتاجي مثل “النمر والأنثى” ، “المولد”، “حنفي الأبهة”.

مع بداية تسعينات القرن العشرين أخذت أفلامه الصبغة السياسية الاجتماعية التي تعكس اهتمامات رجل الشارع العادي في المجتمع المصري والعربي بشكل كوميدي وشكل فريق عمل ناجح جداُ مع السيناريست وحيد حامد والمخرج شريف عرفة.

حقق نجاحًا كبيرًا في السنوات الأخيرة على المستوى المحلي والعالمي في دور «زكي الدسوقي» في فيلم عمارة يعقوبيان الذي أشاد به النقاد العالميين، وعرض الفيلم في عده مهرجانات عالمية وفي مهرجان تريبيكا السينمائي الدولي في نيويورك، وتلته نجاحات في أفلام مثل «مرجان أحمد مرجان» و«حسن ومرقص» مع الفنان عمر الشريف، و«بوبوس» مع الفنانة يسرا، كما أن عرف عنه تشجيع المواهب الجديدة بمشاركتهم ببطولته أعماله حيث شاركت الممثلة نيللي كريم ببطولة فيلم زهايمر عام 2010 أمامه.

كون ثنائيات فنية عدة لاقت نجاحًا، كان منها مع الفنانات لبلبة ويسرا واللتين اشتركتا معه في الكثير من الأفلام، وتم اختياره عام 2000 سفيراً للنوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وبذلك أصبح معروفاً على المستوى السياسي العالمي، كما أنه أصبح من سفراء النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

الجوائز

ـ جائزة التميز عن فيلم “مرجان أحمد مرجان” من الجمعية المصرية لفن السينما
ـ جائزة «إنجاز العمر» مؤسسة الدوحة للأفلام
ـ جائزة مهرجان “فريتيه” الفرنسي
ـ جائزة الإبداع من مهرجان الشرق الأوسط السينمائي في أبوظبي
ـ جائزة مؤسسة الفكر العربي.
ـ جائزة أفضل ممثل دور أول عن فيلم “عمارة يعقوبيان” من المهرجان القومي للسينما المصرية.

ام بي سي نت

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين