ابتكر الباحثون في جامعة هارفارد الأميركية لقاحاً جديداً يقي من أكثر الأسباب شيوعا المؤدية للعقم، وهو بكتيريا الكلاميديا المسببة للمرض، الذي ينتقل بالاتصال الجنسي، الذي يحمل اسمها ولا تظهر له أعراض ملحوظة، وذكرت صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية أن اللقاح الجديد يساعد جهاز المناعة على التعرف على البكتيريا وقتلها. والأضرار التي تسببها هذه البكتيريا لقناتي فالوب في جسم المرأة، اللتين تنقلان البويضات المخصبة إلى الرحم، يمكن أن تؤدي إلى العقم والحرمان من إنجاب الأطفال. كما أن مرض الكلاميديا المسبب الرئيس للحمل خارج الرحم، ويمكن أن يسبب وفاة الجنين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

صحيفة البيان الاماراتية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين