لم يعد رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس الذي قبل خطة الحكومات الأوروبية لإبقاء بلاده في منطقة اليورو “يأكل أو ينام”، بحسب ما كشفت والدته في مقابلة نُشرت السبت.

وحسب موقع “فرانس 24″، أخبرت أريستي تسيبراس مجلة “بارابوليتيكا” الأسبوعية أن “أليكسيس لم يعد يأكل أو ينام مؤخراً، لكن ما من خيار أمامه، إذ إنه يتحمل واجباته إزاء الشعب الذي وضع فيه ثقته”.

وأضافت: “نادراً ما أراه. فهو يذهب من المطار إلى البرلمان. ولم يعد لديه الوقت ليرى أولاده، فكيف عساه يراني؟”.

وتعيد المصارف اليونانية المغلقة منذ 29 يونيو فتح أبوابها الاثنين، بحسب مرسوم حكومي صدر السبت.

وقدرت صحيفة “كاثيميريني” السبت أن كلفة إغلاق المصارف طيلة ثلاثة أسابيع بلغت مليارات اليورو، وذلك دون احتساب عائدات السياحة الضائعة.

ولا تزال عمليات السحب اليومية محددة بـ 60 يورو مع استمرار القيود على رؤوس الأموال، إلا أنه صار بالإمكان استخدام بطاقات الائتمان في الخارج، وهو ما كان ممنوعاً منذ ثلاثة أسابيع.

صحيفة سبق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين