حادثة غريبة من نوعها دارت وقائعها بمنطقة الشريف الدسيس جنوب مدينة ود مدني محلية الحاج عبد الله لحظة وفاة المرأة الصالحة بتول العطا التي بكتها محلية الحاج عبد الله باكملها لطيبة معشرها واخلاقها الحميدة .. والغريب بعد وفاة الحاجة بتول العطا وعند لحظة تشييع جثمانها ودموع الكل تنهمر لفقدهم الجلل وقد شيع جثمانها جل ابناء منطقة محلية الحاج عبد الله وماجاورها وعند تشييع جثمان المرأة الصالحة رفضت قطتها البقاء بالمنزل حيث تحركت مع المشيعين الي ان وصلت المقابر وجلست القطة تحت (عنقريب) مربيتها المرأة الصالحة بتول العطا وقد اندهش كل المشيعين لحظة رؤيتهم للقطة تجلس تحت عنقريب جثمان المرأة الطيبة واكد جل المشيعين من ضمنهم زوج المرأة الصالحة سعد الطيب بان زوجته الراحلة كانت كانت تعطف علي قطتها الاليفة وتقوم الراحلة بعد حلب اغنامها باعطاء القطة حصتها من اللبن يوميا لذا رافقت القطة جثمان الزوجة الصالحة بتول العطا لحظة تشييعه للمقابر وظلت تجلس تحت العنقريب الذي يحمل جثمانها الي ان تم مواراتها الثري وكادت القطة ان تدخل معها في القبر وبعد مواراتها الثري عادت القطة مع المشيعين للمنزل وقد احتار كل المشيعين فيما فعلته القطة تجاه مربيتها.

صحيفة الدار

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق واحد

  1. محمد عبد المجيد

    2015-07-17 في 5:47 م

    اللهم أرحمها وأغفر لها ، لا يجوز القطع بصلاح أحد إلاّ بدليل ، لأنه لا يعلم الغيب إلاّ الله ربنا سبحانه وتعالى

    رد

اترك رد وناقش الاخرين