نجا الكاتب الصحفي المعروف إسحق أحمد فضل الله من حادث مروري كاد أن يؤدي بحياته في طري العيلفون امس.
وأبلغ إسحق أمس ان الحادث وقع في الخامسة مساء امس بعد مغادرته لمسقط رأسه ميدنة العيلفون بشرق النيل بنحو ربع ساعة في طريقه الي الخرطوم عندما حاول تجاوز عربه وحاول صاحب عربة بوكس تجاوز سيارته مما إضطره للخروج من الشارع وكاد ان يسقط في حفره عميقة علي طرف الشارع وتابع إسحق رأيت الموت بعيوني وحاولت تفادي الحفرة بالعودة للشارع الرئيسي مرة اخري حيث تهور صاحب البوكس وصدم سيارتي واكد إسحق قرائه انه بخير وعافية. يجدر ان إسحق كان في طريقة لتلبيه دعوة إفطار نظمتها الصحفية وناشرة الزميلة (اول النهار) مشاعر عثمان بمنزل اسرتها بالحلفايا.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين