تسببت طفلة أميركية تبلغ من العمر عامين فقط بفوضى عارمة في منزل والديها الذي كانا يخططان لبيعه، بعد أن غمرت كامل جسدها بالطلاء وراحت تتجول في أرجاء المنزل.
وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن فيكتوريا فارمر والدة الطفلة أصيبت بصدمة شديدة عندما هرعت إلى غرفة المعيشة، لتجد ابنتها أنيستين مغطاة بالطلاء الأبيض من رأسها حتى أخمص قدميها، وآثار دعسات قدميها في كل مكان من المنزل، كما أفسدت الجدران والموقد بالطلاء.
ولفتت فيكتوريا الى أن “الأمر كان مروعاً، حيث دخلت أنيستين في دلو الطلاء وغمرت جسدها بالكامل، وكان تقف هناك دون حراك”.
وسارعت فيكتوريا إلى تنظيف الطفلة بمساعدة شقيقتها، ولحسن الحظ كان بالإمكان إزالة الطلاء عن جسدها بسهولة باستخدام منشفة مبللة بالماء، إلا أن آثار الطلاء كانت تملأ الأرض والجدران بحسب ما أوردت
وأوضحت فيكتوريا أنها كانت تقوم بطلاء الجدران بمساعدة زوجها قبل موعد نوم الأطفال لتحسين مظهره استعداداً لبيعه، ونسيت أن تغطي دلو الطلاء بعد الانتهاء من العمل، إلا أنها لم تتوقع أن ينتهي الحال بابنتها داخل الدلو لتفسد المنزل.

صيدا اونلاين

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين