أدى ما يقرب من مليونى مصل من قاصدى بيت الله الحرام من الزوار والعمار ليلة اليوم الاثنين صلاة العشاء والتراويح فى ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك، تحريا لليلة القدر فى العشر الأواخر. وجاء ذلك فى ظل رعاية شاملة وخدمات متميزة متكاملة وفرتها أجهزة الدولة المعنية بخدمة الزوار والمعتمرين وقاصدى بيت الله الحرام بمتابعة من الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الذى أكد أن خدمة بيت الله الحرام شرف كبير، وأن الجميع يعملون جاهدين لتحقيق أقصى درجات الراحة والتسهيلات لخدمتهم هذه الأيام، منوها بما يقدم للمعتمرين من خدمات جليلة وما تم إنجازه من أعمال فى التوسعة الجديدة للمسجد الحرام التى استفاد منها ضيوف الرحمن فى هذا الشهر الفضيل. وقد وصل عدد قاصدى بيت الله الحرام فى هذه الليلة ما يقارب المليونى مصل من الوافدين لأداء مناسك العمرة من داخل المملكة وخارجها ومن المواطنين والمقيمين، حيث امتلأت أروقة وأدوار وأسطح وساحات المسجد الحرام بالمصلين الذين تمكنوا من أداء شعائرهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان وسط منظومة من الخدمات المميزة والمتكاملة والرعاية الشاملة التى وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وفى المدينة المنورة اجتمع أكثر من نصف مليون مصل فى أروقة المسجد النبوى بالمدينة المنورة والساحات المحيطة به لأداء صلاة العشاء والتراويح فى هذه الليلة، حيث استنفرت مختلف الجهات الحكومية جل طاقاتها وترتيباتها لتأمين جموع المصلين، وذلك بتوجيه ومتابعة شخصية من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة.

اليوم السابع



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين