شهدت منطقة مصر القديمة، مشاجرة عنيفة بين ربة منزل وطليقها وصديقتها، والتى كشفت تفاصيلها عن جريمة بيع طفل مقابل الأموال، والذى تبين أن سبب تشاجرهم هو اختلافهم على تقسيم مبلغ 25 ألف جنيه عليهم وهى قيمة بيع طفل رضيع لأحد الأشخاص، والتى كانت ربة المنزل قد اشترته بـ1000 جنيه من سيدة نظرا لكونها عاقرا، فتم ضبطهم وأحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق.

تفاصيل الواقعة بدأت أثناء مرور قوة أمنية من مباحث قسم شرطة مصر القديمة بميدان أبو السعود، دائرة القسم، وأثناء ذلك شاهدوا حدوث مشاجرة بين سيدتين ورجل، وتمكنوا من ضبطهم وتبين أنهم كل من “أمانى.ت.ط” 44 سنة، ربة منزل ومقيمة دائرة قسم دار السلام، وتحمل طفلة تبلغ من العمر حوالى 40 يوماً، وصديقتها “خديجة.ع.أ” 33 سنة، ربة منزل، ومقيمة دائرة قسم عابدين، وطليقها “هشام.م.ب” 33 سنة، لا يعمل ومقيم دائرة قسم السيدة زينب.

وبمناقشتهم قررت الأولى بأنها منذ حوالى أربعة أيام قامت بشراء الطفلة التى تحملها من “أمنية.خ.م” 18 سنة، ربة منزل ومقيمة دائرة قسم شرطة الشرابية، مقابل مبلغ 1000 جنيه، وأقامت طرف الثانية خشية افتضاح أمرها بالمنطقة سكنها نظرا لكونها عاقرا، وأضافت أنهم كانوا فى طريقهم لبيعها لأحد الأشخاص يدعى “محمد”، ولا تعلم باقى بياناته مقابل مبلغ 25 ألف جنيه.

وأشارت ربة المنزل فى اعترافاتها إلى أنهم اختلفوا فيما بينهم على تقسيم المبلغ نظير بيع الطفل، وهو ما تسبب فى تشاجرهم، وأيدت الثانية والثالث أقوالها، فتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتمت إحالتهم إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق.

دنيا الوطن

9998600412

3910434403

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين